إنفوجرافيك: قلق إسرائيلي من تنامي مقاطعة اللاعبين العرب

فيما تجاهلت وسائل الإعلام الإسرائيليّة قضية مُقاطعة عددٍ من اللاعبين العرب مُنافسة لاعبين إسرائيليين ضمن ألعاب أولمبياد طوكيو 2020، تناولت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبريّة ما أسمتها بـ”ظاهرة مقاطعة اللاعبين العرب، ورفضهم مواجهة اللاعبين الإسرائيليين في أولمبياد طوكيو 2020″، مشدّدّة على أنّ هذا الأمر هو مؤشر على إفلاس التطبيع مع الدول العربيّة.

ولفتت الصحيفة العبريّة في تقريرٍ لها إلى أنّ رفض مقابلة لاعب عربي لآخر إسرائيلي خلال المناسبات الرياضية المختلفة “يجرّ عناوين رئيسة”، مُدعيّةً أنّ “عالم الرياضة الإسرائيليّ لم يدخل في صدمةٍ تامّةٍ عندما أعلن اللاعب الجزائري فتحي نورين أنّه لن يتنافس ضد اللاعب الإسرائيلي توهار بوطبول في مباراة الجودو ضمن ألعاب أولمبياد طوكيو 2020″، مضيفة: “اللاعبون العرب بتكرار مثل هذه الأمور يجعلون منا أضحوكة”.

وخلُصت صحيفة (يديعوت أحرونوت) إلى القول:”يوجد كلّ أنواع الاتفاقات والبنود الرئيسة والفرعية، والحبر الذي ينتهي في الطابعة من كثرة النسخ، أمّا على الأرض، على المنصة الأبرز التي يمكن أنْ تفحص فيها العلاقات الإنسانية، يثبت الرياضيون من هذه الدول العربية أنّ إسرائيل من ناحيتهم ليست موجودةً”، كما أكّدت

اترك تعليقاً

Enable Notifications    OK No thanks