دروس المجدد الرمضانية في فقه الصيام.

دروس في فقه الصيام الدرس الثاني:

الحكمة من مشروعية الصيام.

إن الحكمة من مشروعية الصيام تحقيق التقوى قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) (البقرة:183).

ومن معالم تحقيق التقوى في الصيام:

1- أن الصائم يمتثل لأمر الله تعالى ويترك ما حرم الله عليه من الأكل والشرب وإتيان النساء وغير ذلك وقت الصيام يرجو رحمة الله ويخاف عذابه.
2- الصائم يترك المحذور في الصيام في السر والعلن مع قدرته على ارتكابه في السر لعلمه أن الله جل وعلى مطلع عليه.
3- الصائم يجد أثر الجوع والعطش فيتذكر حال الفقراء والمساكين فيعطف عليهم ويواسيهم إن كان من أهل الغنى أو يتمنى أن ينفق عليهم إن لم يكن من أهل الغنى.
4- الصائم في الغالب يكثر من الطاعات وفعل الخيرات.
5- الصيام يضيق مسالك الشيطان في بني آدم فيضعف نفوذه والشيطان يجري في بني أدم مجرى الدم. والحديث (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به…..).

مصدر وتجميع: الشيخ محمد رفعت – مدرس الفقه والشريعة – المملكة العربية السعودية.

 

مركز المجدد للبحوث والدراسات. 

اترك تعليقاً