مقترح بحثي:

مراجعات التيارات الإسلامية المعاصرة (3)

التيار المشيخي التقليدي

الورقة المرجعية

في العقدين الأخيرين، وتحديداً عقب الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، ثم مع اندلاع ثورات الربيع العربي عام 2011، بدأت ظاهرة النشاط والفعالية السياسية تعود للتيارات والكيانات المشيخية التقليدية لاسيما في البلاد التي تفككت أو ضعفت فيها الدولة المركزية. ولا يخفى على المراقبين، أن عموم التيارات المشيخية غلب عليها الفكر والأداء الانسحابي منذ نشأة دول ما بعد الاستعمار وأُطلق على بعضها مصطلح “الإسلام النائم” في الأدبيات الغربية. وجزء منها شكّل البيروقراطية الدينية (المؤسسات الرسمية) المدمجة ضمن بنية الأنظمة والبيروقراطية العلمانية الحاكمة.

الأمثلة على التحول السالف الذكر عديدة، في مقدمتها: مجلس شورى المجاهدين في الفلوجة عام 2004 بقيادة الشيخ الصوفي عبد الله الجنابي وأتباعه، ثم لاحقاً هيئة علماء المسلمين في العراق، ذات الانتشار الكبير والحضور السياسي المؤثر في المشهد العراقي سواءً خلال حقبة الاحتلال الأمريكي أو ما تلاها، بزعامة عالم الحديث الشيخ حارث الضاري. وفي الحالة السورية نشأت الكثير من التجمعات والروابط العلمية المحلية المؤيدة للثورة، أكبرها المجلس الإسلامي السوري. وقل مثل ذلك في الحالة اليمنية والسودانية وغيرها.

انطلاقاً مما سبق، نحاول في الوحدة الثقافية بمركز المجدد للبحوث والدراسات (عبر إعداد عدة أوراق بحثية) تسليط الضوء على هذه الظاهرة الجديدة التي لم تأخذ حقها من الرصد والتحليل في نظرنا. وذلك في ظل تركيز المؤسسات البحثية العربية والغربية في السنوات الأخيرة على ما أسموه اتجاه “التقليديين الجدد” الممثل في التيار المشيخي متعدد الجنسيات الموالي للأنظمة والثورة المضادة والمعادي للثورات العربية والحراك الاحتجاجي والحركات الإسلامية، وأهم رموزه الشيخ الموريتاني عبد الله بن بيه والمصري علي جمعة واليمني الحبيب علي الجفري والأمريكي حمزة يوسف وغيرهم.

محاور البحث

بالنسبة للمحاور المقترحة للبحث، فهي كالتالي: البنية التنظيمية والاجتماعية، الدور الميداني والثقافي، الثقل والأثر الاجتماعي، البرنامج والأداء والعلاقات السياسية داخلياً وخارجياً، مع تتبع تطور المحاور السابقة ومحاولة استشراف المستقبل، سواءً فيما يخص الظاهرة ككل أو إن أحب الباحث دراسة حالة معينة (بلد واحد).

ملحوظة هامة بخصوص الاستكتاب

للباحث أن يختار محوراً واحداً أو أكثر بحسب رغبته وتخصصه.

شروط إعداد الأوراق البحثية

الالتزام بمحاور البحث.

ألا يكون البحث منشوراً في مجلات ودوريات أكاديمية أخرى، أو تمت المشاركة به في مؤتمرات سابقة، كما لا يمكن أن يكون مستلاً من رسالة علمية أو كتاب.

تكتب البحوث وفقا للقواعد العلمية المتعارف عليها، ويكون التوثيق آلياً أسفل كل صفحة، ويمكن زيارة الموقع في هذا الصدد.

البحوث المقدمة تكون بخط Traditional Arabic بحجم 16 للمتن و14 للهوامش.

أما البحوث باللغة الأجنبية فتكون بخط Time news Roman، بحجم 14 للمتن و12 للهوامش.

عدد كلمات البحث بحدود 40006000كلمة.

لغات الكتابة هي: اللغة العربية، التركية، الإنجليزية.

مواعيد مهمة

آخر موعد لتقديم الملخصات 25.06.2021

وآخر موعد لاستلام الدراسة كاملة في 20.07.2021

ترسل الملخصات والبحوث عن طريق إستمارة المشاركة اسفله:

مركز المجدد للبحوث والدراسات 

إستمارة المشاركة